الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



من أنت يا الله ؟

من أنت يا الله

منذ خلقت، منذ بدأت الحياة تتدفق من أخمص قدمي لأعلى رأسي بنسيم لطيف، سألت نفسي.

اِقرأ المزيد...

يارب أعطنا قلوباً نقية لنرى

يارب أعطنا قلوباً نقية لنرى

أن يكون هناك مشروع إلهي، هذا يعني بأن حياتي لها معنى ولها أهمية. وجودي ليس محض الصدفة! بالتالي أنا هنا لغرض ما ولسبب ما. لهذا يجب أن نعي دعوتنا! هناك دعوة لكل شخص منّا، هناك مصير لكل شخص منّا ، هناك رسالة لكل شخص منّا. يساعدنا تأمل اليوم لنرى ما هي دعوتنا و إلى أين نسير بحياتنا؟  

اِقرأ المزيد...

أَعِدُّوا طَريقَ الرَّبّ وَاجعَلوا سُبُلَه قويمة

"أَعِدُّوا طَريقَ الرَّبّ وَاجعَلوا سُبُلَه قَويمة"

مرقس 8-1:1 

إن حكمة الكنيسة في تنظيم الليترجيا، تساعد المؤمنين على عيش الأزمنة الليترجية والتعمق فيها، وخير دليل على ذلك زمن المجيء الذي يسبق زمن الميلاد. إذ أن كل حدث هام يعيشه الإنسان بحاجة إلى تحضير داخلي وخارجي.

اِقرأ المزيد...

الرجاء، الانتظار والسهر

الرجاء، الانتظار  والسهر

الاحد الاول من زمن المجئ للسنة الطقسية ب

نبدأ اليوم، في الأحد الأول من زمن المجيء، سنة ليتورجية جديدة، وهي عبارة عن مسيرة جديدة لشعب الله مع يسوع المسيح، راعينا الذي يقودنا على مر التاريخ نحو تمام ملكوت الله. 

اِقرأ المزيد...

أنا وذاتي

"أنا وذاتي"

في يوم هادئ دافئ أقبلت إليّ حبيبتي الصغيرة والدموع تملأ مقلتيها الجميلتين وعلى وجهها الطفولي رسمت معالم الندم والحزن. ضممتها  إلى صدري غافراً لها ذنوبها ماسحاً دموعها زارعاً على ثغرها الجميل بسمة الأمان. كيف لا وهي ذاتي الصغيرة الطفولية التي لا تملك منزلاً سوى قلبي ولا دفئاً سوى فكري المحب لها الغافر ذنوبها الحالم بمستقبلٍ مشرقٍ ناجح لفتاته الصغيرة.

اِقرأ المزيد...