الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



  • image
  • image
  • image
Previous Next

البابا فرنسيس: المسيحي الذي لا يشهد لمسيحيّته يصبح شخصًا عقيمًا

البابا فرنسيس: المسيحي الذي لا يشهد لمسيحيّته يصبح شخصًا عقيمًا 

 

"المسيحي الذي لا يشهد لمسيحيّته يصبح شخصًا عقيمًا" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في عظته مترئسًا القداس الإلهي في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان، وتوقف عند حدث استشهاد اسطفانوس الذي تقدمه لنا الليتورجية اليوم في القراءة الأولى من كتاب أعمال الرسل، وقال إن الكنيسة ليست جامعة لدرس الدين وإنما هي الشعب الذي يتبع يسوع وبهذا الشكل فقط يمكنها أن تكون أُمًّا وخصبة.

 


تابع الأب الأقدس يقول: إن استشهاد اسطفانوس هو صورة عن استشهاد يسوع، فهو كيسوع اختبر غيرة الشيوخ والكتبة الذين كانوا يريدون قتله، وكيسوع أيضًا جعلوا له "شهود زور" وحاكموه، وعلى مثال يسوع كان اسطفانوس ينبِّه الكتبة والشيوخ بأنهم "يقاومون الروح القدس دائمًا أبدًا". لقد كانوا أشخاصًا مضطربين لا يسكن السلام في قلوبهم، وإنما يقيم فيها الحقد والكراهية، ولذلك لدى سماعهم كلمات اسطفانوس "استَشاطت قُلوبُهُم غَضَبًا، وجَعَلوا يَصرِفونَ الأَسنانَ علَيه". فهذا الحقد قد زرعه الشيطان في قلوبهم، إنه حقد الشيطان ضد المسيح!


أضاف الحبر الأعظم يقول: إنه حقد الشيطان عينه الذي رأيناه في ما قاساه يسوع في آلامه نراه الآن يتكرر في استشهاد اسطفانوس. ففي الاستشهاد نرى بوضوح ذلك النزاع بين الله والشيطان. من جهة أخرى، لقد كان يسوع قد نبّه تلاميذه وقال لهم بأنهم عليهم أن يفرحوا إذا اضطهدوا من أجل اسمه: فالاضطهاد والاستشهاد وبذل الذات في سبيل يسوع هي إحدى التطويبات، وبالتالي يمكننا أن نفهم لماذا لا يمكن للشيطان أن يرى أو يتحمل قداسة الكنيسة وقداسة إنسان دون أن يحاول أن يتدخل، وهذا ما فعله مع اسطفانوس ولكن اسطفانوس مات مثل يسوع غافرًا لأعدائه!
إن كلمة استشهاد بحسب اللغة اليونانية تعني أيضًا شهادة، ولذلك يمكننا القول أن مسيرة المسيحي هي السير على خطى هذه الشهادة، على خطى يسوع حتى النهاية ليشهد له، علمًا أن غالبًا ما يمكن لهذه الشهادة أن تصل به إلى الموت وبذل الذات. وبالتالي لا يمكننا أن نفهم الشخص المسيحي ما لم يكن شاهدًا ليسوع وما لم يشهد له. فديانتنا ليست مجموعة أفكار لاهوتيّة، وبعض الأمور الجميلة والوصايا لا !! نحن شعب يتبع يسوع المسيح ويشهد له، وهذه الشهادة