الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



  • image
  • image
  • image
Previous Next

كنائس العالم تجتمع للمطالبة بحماية الأقليات في العراق

كنائس العالم تجتمع للمطالبة بحماية الأقليات في العراق 

مع ما تعيشه الأقليات في العراق من اضطهاد طلب مجلس الكنائس العالمي من مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إطلاق مهمة عاجلة وإصدار تقرير خاص بما يتعلق بحرية المعتقد انطلاقًا من تجارب الأقليات في شمالي العراق، وذلك بعد أن قام وفد من مجلس الكنائس العالمي بزيارة مدينة كردستان في العراق.           

و في حديث له عن الأوضاع في العراق قال بيتر بروف الذي ترأس الوفد الى كردستان أنهم استطاعوا أن يتحدثوا الى العديد من الناس الذين تهجروا من الموصل وسهل نينوى وأماكن أخرى، فأخبروهم عن العنف و الإقصاء الذي يمارس هناك  وشدد بروف على ضرورة الحصول على التزام عالمي لحماية الديانات والمحافظة عليها في العراق.

شدد البيان الصادر عن مجلس الكنائس العالمي على أنه من واجب مجلس حقوق الإنسان أن يعزز دعمًا إنسانيًّا للنازحين ويؤمن تدابير تحرم  الدعم المالي والمادي للجهات التي اضطهدتهم، وتم تقديم البيان في الأول من أيلول لمجلس حقوق الإنسان في جلسته الإستثنائية حول الوضع في العراق.

ضم البيان وضع أكثر من 100 شخص ظلوا في قرقوش و  بناءً على النتائج التي قدمها الوفد الذي زار العراق، يسلط البيان الضوء على وضع النساء والفتيات اللواتي يسجن في أقفاص ويتم بيعهن كعبيد.

الى جانب الأزمة الإنسانية في العراق أبدى مجلس الكنائس العالمي قلقه إزاء المعاناة الجماعية للأقليات الدينية والعواقب التي ستسفر عنها على المدى الطويل فقد دُمرت هوية بعض الأقليات الدينية ومُزق النسيج الإجتماعي والتراث الديني في المنطقة. هذا وأشار البيان الى أن مدينة الموصل التي كانت موطن المسيحيين قد أفرغت اليوم من سكانها ويجري فيها تدمير الكنائس والأديرة.

 

حث البيان المجتمع الدولي على التحرك واقترح قيام محكمة خاصة لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في العراق وسوريا. ختامًا أعلن مجلس الكنائس العالمي عن تضامنه مع المسيحيين وأعضاء الطوائف الأخرى في العراق التي تعنفها الدولة الإسلامية ووجه الأمين العام المساعد لمجلس الكنائس العالمي نداء الى بان كي مون يسأله فيه أن يضمن الحماية الجسدية لجميع الناس هناك ويدعم حقوق الإنسان بما في ذلك الحرية الدينية. 

 

 

نقلاً عن zenit.org بتصرّف

اقرأ المزيد في : 

 

عام على نداء البابا من أجل السلام في سوريا  و روما تستجيب

 

موضوع اليوم العالمي للسلام :" لا عبيد بعد اليوم، بل إخوة و أخوات " 

الرئيس العام: "ماذا نستطيع أن نفعل أمام الأهوال التي تحدث في العراق ؟"