الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



  • image
  • image
  • image
Previous Next

البابا :" أنا مستعد للذهاب إلى العراق" و "باب الحوار مازال مفتوحاًعلى الرغم من دخان القنابل"

البابا :" أنا مستعد للذهاب إلى العراق"

و "باب الحوار مازال مفتوحاًعلى الرغم من دخان القنابل" 

عقد البابا فرنسيس بعد ظهر أمس الاثنين مؤتمرا صحفيا على متن الطائرة التي أقلته من سيول إلى روما. أجاب البابا على أسئلة طرحها عليه الصحفيون المرافقون له، وفي رد على سؤال بشأن الوضع في العراق وإمكانية أن يقوم البابا بزيارة البلد العربي، قال إنه مستعد للذهاب إلى هناك.

 لكنه اعتبر أنه من الأفضل ألا تحصل الزيارة في الوقت الراهن، ثم رأى أنه من المشروع أن يوضع حد للمعتدين، من خلال تقييم الوسائل اللازمة لذلك. وحذر من مغبة أن يتحول القصف إلى حرب بكل معنى الكلمة، لافتا إلى أن هذه المسؤولية لا تقع على عاتق بلد واحد.

أما فيما يتعلق بالوضع في الشرق الأوسط فقال البابا أن المبادرة التي أطلقها من أجل السلام في الأراضي المقدسة شاءها رجال يؤمنون بالله، وهي لم تفشل بالطبع! وقال: بدون صلاة لا يوجد تفاوض وحوار، معتبرا أن الباب فُتح أمام الحوار مع أن دخان القنابل قد يحول دون رؤية هذا الباب المفتوح في الوقت الراهن، لكنه ما يزال مفتوحا.

 بعدها توقف البابا عند زيارته الرسولية إلى كوريا وتطرق إلى اللقاءات التي جمعته مع الكوريين، لافتا بنوع خاص إلى معانقته عددا من النساء المسنات اللواتي نجون من عمليات الترحيل إلى اليابان إبان الحرب العالمية الثانية. وقال البابا إنه رأى ألم الشعب الكوري بأسره، المقسّم والممزّق والخاضع للذل ومع ذلك ما يزال قويا في كرامته. وفي رد على سؤال بشأن عمليات التعذيب التي تُمارس في بعض السجون أكد البابا أن هذه الممارسات هي خطية ضد الإنسانية، إنها جريمة ضد الإنسانية وتوجه إلى الكاثوليك قائلا "تعذيب شخص ما هو خطية مميتة، إنه خطية في غاية الخطورة، خطية ضد الإنسانية".

وفيما يتعلق بالحوار مع الصين قال البابا فرنسيس على متن الطائرة التي أقلته من كوريا إلى روما إن "الكرسي الرسولي يُبقي كل الاتصالات مفتوحة". ثم تطرق إلى مسيرة تطويب رئيس أساقفة سان سالفادور، المطران أوسكار روميرو معبرا عن أمله بأن تسير الدعوى بخطى سريعة. وردا على سؤال بشأن الزيارات الرسولية المرتقبة العام المقبل أكد البابا أنه سيزور فيلاديلفيا بالولايات المتحدة الأمريكية لمناسبة اللقاء العالمي للعائلات، وقد يزور أيضا واشنطن ونيويورك. مع احتمال أن يقوم أيضا بزيارتين إلى المكسيك وإسبانيا خلال العام 2015.

نقلاً عن موقع.radiovaticana.va  بتصرّف