الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



المقالات

من هم شبيبة دون بوسكو

       شبيبة دون بوسكو – MGS

Movimento Giovanile Salesiano

 

*شبيبة دون بوسكو: تعبير مميز في تربية دون بوسكو

 كانت النزعة التجمعية وحياة المجموعات مع الالهام الجماعي خبرة شبه عفوية في حياة دون بوسكو وميله الطبيعي إلى الروح الجماعية والصداقة. التجمع الشبابي حاجة ضرورية في نمط المشروع الوقائي والشعبي الذي أراده دون بوسكو.

من خلال تعدد المجموعات الشبابية نود تأمين حضور تربوي مميز في مجال تجمع الشباب الجديد لتنشيطهم نحو خبرة حياة كنسية ذات معنى.

* نشاط شبيبة دون بوسكو بين الحركات الكنسية

 بين ثمار التجديد التي أنجبها الروح القدس منذ المجمع الفاتيكاني الثاني الحركات الكنسية " التي هي تعبير مناسب عن الربيع الجديد الذي بعثه الروح القدس" (البابا يوحنا بولس الثاني 1998)

"إن نشاط شبيبة دون بوسكو يشير إلى حقيقة كنسية واقعية، أغلبها في يد علمانيين، وإلى مسيرة إيمان وشهادة مسيحية تؤسس أسلوبها التربوي على موهبة خاصة أعطيت للمؤسس في ظروف وأشكال معينة" (البابا يوحنا بولس الثان4)

من بين أشكال تعبير الحياة الكنسية الجديدة، أنشأ الروح في الواقع السالسي شبيبة دون بوسكو.

* ميزات شبيبة دون بوسكو

MGS أشمل وأوسع نمط حضور بين الشباب. إنها حركة ذات صفة تربوية مفتوحة لجميع الشباب، ليكونوا مسؤولين عن نموهم الانساني والمسيحي، باندفاع رسولي وبرغبة تأثير في المحيط والمجتمع والاندمج في الكنيسة المحلية.

المجموعات الشبابية التي - مع المحافظة على استقلاليتها التنظيمية- تتصل بالروحانية السالسية وتربيتها، تؤلف ضمنياً أو بشكل صريح، شبيبةدون بوسكو.

* عناصر هوية شبيبة دون بوسكو

هناك عنصران:

1- مرجع الروحانية الشبابية السالسية والتربية السالسية: شخصية دون بوسكو، مبتكر في الكنيسة لنمط حياة مسيحية واقعية  (الروحانية الشبابية السالسية) ، والمنهج تربوي (الأسلوب السالسي الوقائي)، ذلك المرجع يوحد جميع المجموعات.

2- العلاقة بين المجموعات: تعبر في المشاركة في القيم والأفكار الرئيسية وفي تنسيق المبادرات المشتركة، التي تصبح فرص حوار ذات معنى ومواجهة وتنشئة مسيحية وتعبير شبابي.

* اختيارات أساسية لشبيبة دون بوسكو

يتجسد هذان العنصران في بعض الخيارات المهمة:

1- الخيار التربوي، الذي يركز على مسيرة نمو الأشخاص، المفتوحة لجميع الشباب، حتى أفقرهم وأبعدهم، برغبة مرافقتهم نحو كمال الحياة المسيحية (القداسة). إن انتباه المربي موجه إلى شخص الشاب، أكثر منه إلى تشكيل المجموعات.

2- الخيار التجمعي الكنسي، الذي يفتح خبرة المجموعة على واقع أوسع للتواصل والمشاركة والتعاون بهدف تحويله إلى خبرة كنسية.

3- خيار التنشئة، الذي يولي دائماً الأولوية لمسيرة نمو الأشخاص الكامل والمستمر، إذ إنها تستهدف المبادرات والنشاطات المختلفة.

4- الخيار الرسولي، الذي يدرب الشاب على الخدمة المجانية.

5- الخيار المدني، في سبيل خبرة وتنشئة اجتماعية للحضور الفعال في المجتمع في المستويات المناسبة حيث تحدد الأمور الاجتماعية الخاصة بالشباب.

تترجم هذه الخيارات في بعض العناصر العملية التي تهدي حياة مجموعات شبيبة دون بوسكو:

- تعدد المجموعات حسب ما يهم الشباب، بالاهتمام خاصة بأنسب المجموعات لأفقر الشباب، بدون مجموعات أساسية ليس هناك  شبيبة دون بوسكو

- مسيرة خبرة جماعية حول شخصية دون بوسكو وقيم الروحانية الشبابية السالسية، هو منبع الالهام المميز لمجموعات شبيبة دون بوسكو

- الالتزام الرسولي من قبل الشباب لأصدقائهم الشباب، وتعاون الرهبان والراهبات مع الشباب لخدمة الكنيسة والمجتمع.

- المنشطون، الذين يعيشون ويتبنون الاقتراح السالسي في المجموعات.

- اللقاءات وجو الفرح وروح العائلة، كفترات تواصل وتنشئة وخبرات حياتية.

* عناصر لتنشيط شبيبة دون بوسكو

هناك بعض عناصر التنشيط الأساسية، حتى وإن كانت الظروف مختلفة:

- إنشاء هيئة تنسيق على المستوى الاقليمي ومع عدة أقاليم بمشاركة الشباب.

- تقديم اقتراح تربوي مناسب للمجموعات المختلفة كمرجع لبرنامج تنشئتها.

- اعتبار تنشئة المنشطين والمربين الورقة الرابحة في شبيبة دون بوسكو.

- إنشاء شبكة اعلام وترابط بين المجموعات المختلفة وبينها وبين المجموعات الموجودة في الكنيسة والمحيط (لقاءات، منشورات، مبادرات مشتركة، إلخ...)

- اعتبار الأديرة السالسية مكان لقاء روحي والتزام مسيحي.

- اعتبار مندوب الرعوية الشبابية ولجنته الداعمً لشبيبة دون بوسكو.

* مجالات اهتمام والتزام شبيبة دون بوسكو

مجال تعبير شبيبة دون بوسكو واسع يبين تنوع الاقتراح التجمعي السالسي:

- مجال القبول الواسع، الحب لما يهم الشباب (الرياضة، التسلية، إلخ...) لاستدراجهم إلى مشروع حياة، ولتربيتهم ليس كأفراد بل كجماعة، بالعلاقة مع العائلات والمجتمع  والحوار والتعاون والمشاركة.

- مجال التنشئة الانسانية، تطوير الابداع وقدرة البرمجة وكفاءة التحقيق، وقدرة استعمال لغة وسائل الاتصال والاعلام، إلخ..

- مجال التنشيط الثقافي، الاجتماعي، الذي يركز على معرفة المحيط، على الالتزام الاجتماعي، على قيم التضامن، السلام والعدل، واحترام البيئة، إلخ..

- مجال التنشئة الدينية والمسيحية، الذي يلزم المجموعات لاتخاذ الرسالة المسيحية والدينية كهدف مميز ومفضل، لمرافقة الشباب في نموهم الديني ومسيرة التربية على الإيمان.

* اللقاءات الشبابية

لقاءات الشباب إحدى العناصر المميزة لشبيبة دون بوسكو، كمناسبات ذات معنى للتواصل بين المجموعات ولنشر قيم الروحانية الشبابية السالسية وأهدافها.

في هذه السنوات تزداد مناسبات اللقاءات هذه، خلال سنة تعيش عدة أقاليم أياماً يزداد فيها الحوار بين المجموعات الشبابية التي تؤلف شبيبة دون بوسكو

وإن كان جو العيد ميزة من ميزات هذه اللقاءات، على المربي أن يعتني بمضامين هذه اللقاءات إذ إنها في مجملها بشرى حقيقية ولحظة قوية لاعادة نشر الاقتراح التربوي الرعوي. لذلك يجب:

- برمجة اختلاف المبادرات والنشاطات واستقطاب مضامينها إلى ما يتعلق بنوعية الاقتراح التربوي الرعوي وميزته.

- إدراج اللقاء في إطار مسيرة المجموعات التربوية، بترتيب اعداد مناسب وبتنظيم الفترة بعد اللقاء لتجسيد الخبرة في الحياة اليومية.

- الاهتمام باعداد عدد مناسب من المنشطين، خاصة الشباب، المشتركين بوعي نحو الأهداف الروحية والتربوية.