الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



المقالات

الطوباوي ميشيل روا

الطوباوي ميشيل روا

خليفة دون بوسكو الأول منذ عام  1888و حتى 1910

ولد ميشيل روا في تورينو في 9 حزيران/يونيو 1837. هو الأصغر بين تسعة إخوة فقد والده و هو في الثامنة من عمره. كان من المفترض أن يذهب للعمل في معمل كان والده قد سبق و عمل فيه لكن دون بوسكو - الذي كان يعرّفه يوم الأحد- اقترح عليه  أن يكمل دراسته لديه  مؤكداً له أن العناية الإلهية ستتدبر كل شيء.

احتضنه دون بوسكو منذ صغره، كبُر في أوراتوريو (مصلى) فالدوكو، و في إحدى المرات كان دون بوسكو يوزع ميداليات على الأولاد. وكان ميشيل الأخير في الدور و قد وصل متأخراً. و لكنه سمع :" خذ يا ميشيل الصغير!" نظر ميشيل إلى القديس لكنه لم يجد شيئاً ليأخذه. فقال له دون بوسكو :" أنا وأنت سنتقاسم كل شيء". و هكذا كان فعلاً.

 و كان من أوائل المنضمين إلى الجمعية السالزيانية و بعدها غدا الذراع الأيمن لدون بوسكو و منذ ذلك الحين شاركه كل حياته و أفكاره.

كان نائب القديس و خليفته الأول عام 1888. عمل على تطوير المؤسسة التي ورثها عن دون بوسكو بشكل مستمر، وفياً إلى أقصى حد لوح و عمل المؤسس فحملها بذلك لتصبح منظمة قوية داخلياً و لتمتد و تنتشر خارجياً.

و في ظل هذا الوفاء الكبير لدون بوسكو، كانت أهم صفات الأب ميشيل روا هي محبته الراعوية الكبيرة، انفتاحه الاجتماعي، و قدرته على العمل دون كلل أو تعب ليعلم الأولاد على مثال دون بوسكو " عملٌ وزهد". كان روّا أيضاً إنسانياً، وديع القلب، متواضعاً، يحب بشكل خاص الشباب الفقراء و كان يقول أن كل بيت يجب أن يكون "مركزاً سالزيانياً" كما كان شجاعاً متمتعاً بشجاعة و ورح المرسل.

ورث الأب روا عن دون بوسكو ذاك الاهتمام الكبير بالشبيبة العاملة و بالطبقة العاملة، فضلاً عن تعاطفه و تشجيعه لكل أشكال المنظمات التي تحمي و تدافع عن حقوق الإنسان.

لكن أهم شيء بالنسبة للأب روا هو أن يكون أباً محباً على مثال دون بوسكو. واجه العديد من الصعوبات في إدارة الرهبنة لكنه تجاوزها. دعم الإرساليات و الروح السالزيانية.

توفي في 6 نيسان/ أبريل عام 1910 عن عمر يناهز 73 عاماً. و معه كبرت الرهبنة حيث ضمت 4000 سالزياني بدلاً من 773، و 245 بيت بدلاً من 57 و 34 مفتشاً بدلاً من 6. و انتشرت الرهبنة في أيامه لتصل إلى 33 بلد.

عند تطويبه قال بولس السادس :" لقد حَوّل النبع إلى نهر".

أعلن مكرماً في 26 حزيران/يونيه 1953، و طوباوياً في 29 تشرين الأول/ أوكتوبر 1972. 

ترجمة و إعداد نينا لاذقاني