الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



المقالات

التوجيه الرسولي 1994

 

التوجيه الرسولي للعام 1994

 

أيها القارئ

 

ورد في "الاستفهام" (عدد 4، ص 12) التوجيه الرسولي للعام 1994

"بفرحكم والتزامكم بشّروا برجائكم واشهدوا لغنى المسيح غير المحدود" (التوقيع: دون ايجيديو فيغانو، الرئيس العام للسالزيان).

لعلّك راغب في أن تفهم معناه....

نشأ تقليد التوجيه الرسولي عند السالزيان مع دون بوسكو، لما كان يتبادل التهاني مع معاونيه والشباب بإعطائهم توجيهًا رسوليًّا يكون بمثابة شعار والتزام يعيشونه في العالم الجديد. منذ ذلك الوقت، في مطلع كل عام، يختار الرئيس العام للسالزيان، بصفته خليفة دون بوسكو، توجيهًا رسوليًّا ويوجّهه إلى جميع أعضاء العائلة السالزيانية وإلى الشباب الراغبين في أن يلتزموا رسوليًّا مستوحين روحانية دون بوسكو.

يلخص التوجيه آيتين من العهد الجديد:

-        1 بطرس 3/15: "كونوا دائماً مستعدين لأن تردّوا على من يطلب منكم دليل ما أنتم عليه من الرجاء".

-        1 أفسس 3/8: "أنا أصغر صغار القديسين، أُعطِيت هذه النعمة وهي أن أبشر الوثنيين بما في المسيح من غنى لا يُسبَر غورُه".

مغزاه ما يلي:

  1. الرجاء المسيحي ينبوع الفرح والالتزام.
  2. الشهادة المسيحية الحقيقية تتأصّل في أن نعرف غنى المسيح معرفة اختبارية: "الحياة عندي هو المسيح" (فل 1/21) وأن نبشّر به بالقول وبالفعل.
  3. كتلاميذ دون بوسكو، نبشّر ونؤدّي الشهادة بفرح والتزام.
  4. الفرح، في نظر دون بوسكو، طريق القداسة، كما برهن تلميذه القديس دومنيك سافيو الذي قال: "قداستنا قائمة على أن نكون فرحين".

 

إذا اخترت دون بوسكو معلّمًا لك ومرشدًا، فلا توفر فرحك والتزامك: أنت سائر على درب القداسة حتمًا.

بإخلاص.

تلميذ وصديق دون بوسكو