الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



المقالات

سرّ الاعتراف

سرّ الاعتراف

 

نسميه أيضاً "سر التوبة أو سر المصالحة مع الله".

نعترف بأخطائنا ونندم عليها كي نستحقّ أن نتناول جسد الرب وأن ندعى ابناء الله .

"يا أبتِ، قد خطئتُ إلى السماء وإليك!"

 

شروط الإعتراف:

  • فحص الضمير
  • الندامة
  • الإعتراف أمام الكاهن
  • التكفير عن الذنب بحسب رأي الكاهن

 

 

أثناء الإعتراف:

              b         إشارة الصليب

              b         اصبح لي (مدة كذا) بدون اعتراف

              b         أقرّ بخطاياي: تجاه الله، تجاه القريب، تجاه نفس

 

بعد الإعتراف

أحاول جدياً أن لا أعود إلى الأفكار والأعمال السيّئة محبّة بصديقي يسوع.

 

متى الإعتراف

الزجاج كلّما ازداد نقاوة وصفاء ازداد تأثراً بأدنى الغبار… فليكن اعترافي كلّما شعرت بالحاجة إلى النظافة.

 

أهمية الإعتراف

التجدّد الروحي: أصبح طاهراً وأشعر بحضور يسوع في قلبي وبصداقته لي. أعيش بسلام مع نفسي ومع كل من يعيش معي ومع العالم أجمع.

 

نتحضّر للإعتراف

 

أطلب من الروح القدس المعونة كي أتذكّر خطاياي

 

أيها الروح القدس نوّر عقلي، لكي أعرف خطاياي، وأعترف بها اعترافاً صادقاً

 

أفحص ضميري بحسب الوصايا العشرة ووصية المحبة

 

v   هل أهملت واجباتي الدينية؟ (صلواتي صباح مساء، حضور القداس الإلهي في الآحاد والأعياد، التقدم من الأسرار بإيمان والتزام)

v      هل كنت سبباً لغيري في عدم الذهاب الى القداس؟ هل حضرت القداس بتشتت تام؟

v      هل قللت الاحترام أو الطاعة لوالديّ؟ هل ابتعدت عن مساعدتهما؟

v      هل سمحت لنفسي برؤية مناظر رديئة عن طريق: الأفلام، قراءة المجلات، الانترنيت… الخ؟

v      هل بكلماتي وتصرّفاتي ألحقت السوء بغيري؟

v      هل أهملتُ واجباتي المدرسية؟

v      هل سرقت؟ هل رددت ما سرقت؟

v      هل أحلف من غير موجب؟

v      هل كذبت؟ هل اشتركت في نميمة ضدّ الآخرين؟

v      هل شتمت؟

v      هل أنا متكبّر؟ أناني؟ بخيل؟ حسود؟ غضوب؟ قليل الصبر؟ مبذّر؟ شره في الطعام؟

 

علّمنا صديقنا يسوع أن أباه "أبانا نحن أيضاً".

وهو رحيم، يغفر لنا جميع خطايانا

ويساعدنا كي نلتزم في حياةٍ صالحة.

 

فعل الندامة:

 

ربي وإلهي أنا نادم من كل قلبي على جميع خطاياي، لأني ابتعدت عن محبتك ومحبة القريب. لذلك أقصد بنعمتك أن لا أعود إلى الخطيئة، وأن أعيش بحسب كلمتك، آمين.