الرسائل الأخبارية Newsletter

  • Newsletter الرسائل الأخبارية



المقالات

القديس مار أفرام السرياني قيثارة الروح القدس


 القديس مار أفرام السرياني 

قيثارة الروح القدس 

  سيرته

Click to view full size image وُلد مار افرام في مدينة نصيبين في مطلع القرن الرابع للميلاد، من ابوين مسيحيين ، ويَذكر في احدى كتاباته التي نُقلت الى اليونانية في عهده ثم نقلت الى العربية بعدئذ "انّ اللذين ولداه بالجسد ثقّفاه في الايمان المسيحي وربّياه على مخافة الرب وحدّثاه عما سبق فكابده آباؤه من العذاب في سبيل الحفاظ على الايمان وحب السيد المسيح.

تَتلمذ، لمار يعقوب اسقف نصيبين ، واعتمد على يديه وهو ابن ثماني عشرة سنة  فاحبّه هذا كثيراً واتخذه تلميذاً وكاتباً في آن واحد ورسمه شماساً والبسه الثوب الرهباني ، واصطحبه عام 325م الى مجمع نيقية ، وعلى اثر عودتهما من المجمع اسّس مار يعقوب في نصيبين مدرسة سلّم زمام التعليم فيها الى تلميذه مار افرام . وبعد انتقال مار يعقوب إِلى جوار ربه سنة 338م تسلّم مار افرام ادارة المدرسة ، وفيها نظّم القصائد البديعة والأناشيد الشجيّة التي تُعرف بالنصيبينية ، وتُعد صوراً رائعة لحياة ذلك العصر في تلك المنطقة، ويظهر بكتاباته ما كان يكنّه قلبه الكبير وقلب كل مواطن صالح من ايمان بالله واتكال عليه تعالى .

وكانت اللغة السريانية لغة التدريس الرسمية في مدرسة نصيبين حيث كانت نصيبين في القرن الرابع مدينة سريانية قلباً وقالباً ، لغة وحضارة . وكانت مدرسة نصيبين تتّبع في الفلسفة طريقة مدرسة انطاكية التي كانت تعتمد على ارسطو اكثر من افلاطون ، وكانت مبادئها توجب في كل موضوع بساطةً في المنهج ، وكمالاً في الايضاح ، وادراكاً في تعليم الايمان.

 

وفي الرها الّف مار افرام اول جوقة ترتيل من الفتيات السريانيات اللواتي علمهنّ ما ابتكره ، او ما كان اقتبسه من الانغام الموسيقية ، وما نظّمه من القصائد الروحية ، والتراتيل الشجيّة التي ضمنها العقائد الدينية وصورة الايمان المستقيم ، فكنّ يتغنين بها في الكنيسة اثناء الصلاة20. فالى مار افرام يعود الفضل في تنظيم الحياة الطقسية في الكنيسة السريانية وبتآليف الجوقات الكنسية.

وعندما حلّت المجاعة في الرها في شتاء عام 372 - 373 ومات عدد غير يسير من اهلها اخذ مار افراميطوفClick to view full size image دور الاغنياء ويحثّهم على اعمال الرحمة ويجمع منهم الصدقات ويوزعها على الفقراء . كما اسّس دوراً جمع فيها ثلاثمائة سرير وقيل الفاً وثلاثمائة سرير صارت ملجأً للعجزة . وكان يشرف بنفسه على الاعتناء بهم . وعلى اثر الجوع انتشر وباء الطاعون ، فانبرى مار افرام في تطبيب المرضى وموآساتهم حتى اصيب بدوره بداء الطاعون واحتمل صابراً آلامه المبرحة ، وفاضت روحه الطاهرة في 9 حزيران عام 373م ودفن في مقبرة الغرباء في ظاهر مدينة الرها بناء على وصيته ، وبني على ضريحه دير عُرف بالدير السفلي ثم نُقل رفاته الطاهر الى مقبرة الاساقفة في كنيسة الرها الكبرى ، وقيل انّه نُقل عام 1145م الى اوروبا مع ذخائر بعض القديسين وعيّدت له الكنيسة شرقاً وغرباً.

وفي الساعات الاخيرة من حياته المجيدة ، وفي لحظات احتضاره الرهيبة ، املى على تلاميذه وصيته الاخيرة شعراً فاهتموا بتدوينها حالاً ، وقد ترجمت الى اليونانية بعد وفاته بمدة وجيزة، وقد اعترف مار افرام بوصيته هذه بايمانه ، وبين تمسكه بالعقيدة المسيحية ، وحثّ تلاميذه على  التشبه به.

 لقد زينت آثار مار افرام مكتبات الشرق والغرب وهي تعتبر من نفائس المخطوطات في دنيا المكتبات ونظرالعلم والفن ، اذ يرجع تاريخ بعضها الى القرون الخامس والسادس والسابع للميلاد . وتوجد في مكتبات معظم حواضر الشرق العربي الشهيرة ، ومدينة الفاتيكان ، والمتحف البريطاني ، واوكسفورد ، وبرمنكهام ، وكمبرج ، وباريس ، وشيكاغو وغيرها

اقوال مأثورة

 - ان الحكيم لا يبغض احداً ، وان ابغض فإنما يبغض الجاهل . اما  الجاهل فلا يحب احداً فانّه يحب رفيقه الجاهل

 اقتن الذهب بمقدار امّا العلم فاكتسبه بلا حد ،  لان الذهب يكثر الآفات واما العلم فيورث الراحة والنعيم

- كن في فتوتك متواضعاً لترتفع في شيخوختك

 انّ الحكمة افضل من الزينة ، والعلم خير من الاموال ، وفتى حدثاً حكيماً خير من ملك شيخ جاهل

 الحسد سهم نافذ يقضي على راميه

- من يمتلك ذهباً خالصاً لا يخشى من امتحانه بالنار

 ليس بكثرة البنين تكون الحياة للآباء

 اذا شاء ربّ البرايا قام الولد الواحد مقام الكثيرين

تحتفل الكنيسة بعيده في التاسع من حزيران / يونيه من كل عام.